ثانوية الخليج التاهيلية

الدروس في جميع المواد والاعلاميات ايضا
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 دواعي التواصل : قيم التواصل و ضوابطه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

ذكر عدد الرسائل : 56
تاريخ التسجيل : 17/05/2007

مُساهمةموضوع: دواعي التواصل : قيم التواصل و ضوابطه   الجمعة أكتوبر 12 2007, 11:07

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ’ سورة الحجرات الآية 13
وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعًا وَأَبْصَارًا وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُم مِّن شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون ...سورة الأحقاف الآية 26
• خلقكم من ذكر و أنثى : من أصل واحد .
• أكرمكم : أكثركم تفضيلا عند الله، قال عليه السلام : أناس رجلان رجل تقي كريم على الله تعالى و رجل فاجر شقي هين على الله تعالى.
• عليهم : مطلع على ظواهر النفس و الناس.
• مكناهم : أ ي تمكين أسباب القوة و السعة ، و المتحدث عنهم قوم عاد .
• أغنى عنهم :نفعهم
• حاق بهم : نزل بهم و أحاط .
المستفاد من النصوص تذكير الناس بوحدة أصلهم و هذا ما سهل عليهم عملية التواصل و التعارف.
• الإشارة إلى العوائق التي عطلت حواس إذراك آيات الله و هي الكبر و الجحود. مفهوم التواصل:
هو التفاعل الإيجابي النابع من رغبة صادقة في خلق التفاهم مع الآخر، و المنطلق من إرادة الوصول إلى الحق باستعمال حواس التواصل ، في إرسال الخطاب و استقباله.
دواعي التواصل :
أ- طبيعة الإنسان الإستخلافية :
قال الله تعالى "و الله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا و جعل لكم السمع و الأبصار و الأفئدة لعلكم تشكرون".
و معناه أن الله كرم الإنسان و أنعم عليه بحواس التواصل و جعله لتتبع آيات الله في الكون ة تحويلها إلى علوم تؤهله لتصديق الوحي و تأطير العبودية لله و العمل في الدنيا مع الاستعداد للآخرة بقناعة و يقين.
ب- حاجيات الإنسان الإجتماعية:و تتمثل في حاجته للشعور بتقدير الآخرين له و تعبيره عن تقديره له ، و رغبته في اعتراف الآخرين له لسد حاجياته .
عوائق التواصل النفسية و السلوكية:
1) العوائق النفسية : و هي المشاعر النفسية السلبية التي يخفيها أحد أطراف التواصل التي تحد من قدرته على التبليغ أو الإستجابة و تصنف كالتالي :
أ- عوائق الإرسال : و تشمل آفات التعالي و الإعجاب بالنفس و هي خصال تنفر المخاطبين من المتصف بها .
ب- عوائق الإستجابة : و تشمل آفات الكبر و الجحود و احتقار الآخرين و تحول دون استجابة المخاطبين للمتصف بها.
2) العوائق السلوكية : و هي نوعان :
أ- عوائق التبليغ : و تشمل آفات الغضب و العنف في الخطاب اللذان يحولان دون تواصل المتخاطبين فيما بينهم
ب- عوائق التلقي : و تشمل آفات الغفلة أو الإعراض عنه و هي تحول دون تواصل الناس.
قيم التواصل و ضوابطه:
ليحقق التواصل أهدافه ينبغي أن ينضبط بقيم شرعية توجه النوايا :
1) قيم الإسلام التواصلية : وأكثرها تأثيرا :
أ- قيم تحكم المتواصل : و تشمل إخلاص النية لله و حسن الظن بالناس . قال عليه الصلاة و السلام "إنما الأعمال بالنيات ..."
ب- قيم تحكم مقصد المتواصل : أي أن المتواصل ينبغي أن يكون له مقصد يتمثل في التعارف و نشر قيم الخيرو السلم بين الناس
ح-قيم تحكم فعل المتواصل : و تشمل الصدق و الأمانة و الحياء و التواضع و الرفق باللآخرين و الخضوع للحق.
2)ضوابط التواصل : و تشمل :
أ- ضوابط التبليغ و الإرسال : و أهمها حسن البيان و الرفق بالمخاطب و مخاطبته بالحسن ، قال عليه السلام : "إن الله رفيق يحب الرفق"
ب- ضوابط التلقي و الإستقبال : و أهمها حسن الإنصات و الإقبال على المخاطب وعدم مقاطعته ، و الإستفسار عند استشكال الفهم.
لاكتساب سلوك تواصلي سليم يجب التخلق بآداب الإسلام و الإلتزام بقيم التواصل و ضوابطه ، و التدريب المتواصل على ممارسة التواصل مع الآخرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkhalije.exprimetoi.net
 
دواعي التواصل : قيم التواصل و ضوابطه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الخليج التاهيلية :: منتدى مادة التربية الاسلامية-
انتقل الى: